: مذكرة 7 مايو 2010منسقية المعارضة الديمقراطي

0
24

 
في السابع عشر من ابريل الماضي، وخلال مهرجان شعبي حاشد، طالب قادة منسقية المعارضة الديمقراطية علنا برحيل محمد ولد عبد العزيز. و قد بادر أنصار النظام بتأويل ذلك المطلب على أنه " دعوة للتمرد" بل و "لانقلاب عسكري"، في حين أرادت  منه المعارضة نداء من جل تكثيف النضال الديمقراطي سبيلا إلى كشف عجز هذه السلطة التي باتت تشكل خطرا على البلاد، والتعجيل برحيلها. لقد جاء هذا الموقف ثمرة تأمل معمق للأوضاع التي تتخبط فيها البلاد، و ذلك انطلاقا من أربعة محاور رئيسية

Laissez une réponse

Please enter your comment!
Please enter your name here